الناسور العصعصي : Pilonidal sinus

سمي تجاوزا بالناسور لأنه هو جيب ٍ Sinusيحتوي على شعر يلتهب ويتقيح ويفرز مادة قيحية مزعجة للمريض تلوث ملابسه , وهو عبارة عن فتحة أو عدة فتحات صغيرة في الناحية العصعصية في الثلم بين الإليتين , قد يصل إلى قرب الفتحة الشرجية , يظهر من خلالها أحيانا بعض الشعيرات .

ويتظاهر بحالتين :

1- الخراج العصعصي : ويظهر بشكل انتفاخ مؤلم في الناحية العصعصية مع احمرار وارتفاع بالحرارة . وقد يكون عميقا يحتاج للكشف بالأمواج فوق الصوتية ULS
تعالج : بشق الخراج واسعا بطولها تحت التخدير العام أو النصفي مع تجريف شديد بالمجرفة الجراحية الحادة Curette لتنظيف كل الأشعار والأنسجة الالتهابية Granuloma ويترك الجرح مفتوح وتجرى ضمادات متكررة شبه يومية , على أن يحلق الشعر حول الجرح يشكل واسع لأن تساقط الشعر داخل الجرح يعيد سيرة الناسور من جديد وارتجاعه .
2- الناسور العصعصي : هو الحالة المزمنة للخراج حيث يتم تشكل فتحة صغيرة أو عدة فتحات بين الاليتين تفرز مادة قيحية ويظهر منها شعر في بعض الأحيان .
يعالج الناسور : تحت التخدير العام أو النصفي ويفضل النصفي لأن المريض يقلب على بطنه ويكون صعبا وهو تحت التخدير الكامل . تحقن بالناسور مادة زرقاء طبية بلون الحبر. ويتابع الناسور كاملا ويستأصل بالكاوي الكهربائي . يمكن أن يغلق الجرح بالخياطة , أو أن يترك مفتوحا كما سبق في علاج الخراج .

في الحالتين يمكن للمريض الإستحمام والجرح مغطى حتى لا يدخل الشعر المتساقط من الجسم والرأس بالجرح , وبعدها يرفع الضماد ويغسل الجرح بشكل مباشر وينشف بعد ذلك ويعاد الضماد .

الناسور حول الشرج Perianal fistula

الناسور FISTULA : بالتعريف من الناحية الطبية هو نفق بين جوفين غالبا ما يكون أحدهما الجلد , مثال ناسور بين الأمعاء والجلد أو ما هو شائع الناسور حول الشرج , حيث هو نفق أو ممر بين الجلد وداخل الشرج .
وتبدأ سيرة هذا الناسور بسبب وجود غدد دهنية ملحقة بالشرج منذ الولادة طبيعية الوجود , وذلك لترطيب القناة الشرجية . وبدخول جرثومة إلى هذه الغدة تتشكل الخراج حول الشرج : يبدأ بألم في ناحية الشرج يعتقد المريض أنه ألم بسبب البواسير , ولكن استمرار الألم وارتفاع بالحرارة مع وجود تورم مؤلم في أغلب الأحيان حول الشرج واحمرار , وقد يكون سبب الألم مبهما حتى لدى الطبيب الفاحص بسبب أن الخراج عميق وعند ذلك لا يمكن تشخيصه إلا بالفحص بالأمواج فوق الصوتية ” بالفحص التلفزيوني ” أو بالرنين المغناطيسي .
ويستمر الألم حتى إما أن ينفجر الخراج بشكل عفوي , أو أن جراحا يمكنه شق الخراج جراحيا تحت التخدر العام أو الموضعي , يرتاح المريض ويعتقد أنه قد شفي , إلا أن السيرة الذاتية للخراج تستمر بتشكل فتحة خارج الشرج صغيرة تفرز مادة صفراء ” مادة قيحية ” تلوث الملابس الداخلية . وهذا هو الناسور. Perianal fistula , وقد تغلق الفوهة أو الفتحة الخارجية وتعاود تشكل خراج من جديد وهكذا دواليك وستستمر الحالة سنوات ولا تتوقف إلا بالعمل الجراحي المتقن . وتزيد الحالة سوء عند المصابين بمرض السكري , لذلك عليهم الإسراع بالعمل الجراحي
أقول العمل الجراحي المتقن : لأن هذا الناسور يمر حتما من خلال العضلة الشرجية ” المعصرة الشرجية Anal sphincter ” . وإن استئصال الناسور العشوائي قد يؤذي هذه العضلة الهامة في استمساك الغازات والمواد البرازية السائلة , لذلك فإن عدم استئصال الناسور كاملا يؤدي لإرتجاع ” النكس ” للناسور .
لذلك نجري هذه العملية بالقطع التدريجي للعضلة بطريقة الرباط المطاطي Seton وشده التدريجي , حيث يتم قطع وإلتئآم تدريجي للعضلة الشرجية .
إن ارتجاع الناسور بعد عمل جراحي مؤلم بسبب عدم استئصاله كاملا أو لوجود خراج عميق يجهله الجراح لعدم إجراء فحص بالرنين المغناطيسي أو تصوير للناسور مع حقن الصبغة بالناسور مع تصوير طبقي محوري CT fistulogram
أقدم هنا إحصائية من 37 حالة أجريتها في إحدى المستشفيات الخاصة بالمملكة العربية السعودية استطعت الإتصال الهاتفي ب 25 مريضا كلهم قد أثنوا على النتائج الباهرة . قدمتها محاضرة في المؤتمر الدولي للجراحة العامة بالطائف عام 2013, وكذلك في نادي جمعية جراحين جدة , عام 2015 .